منتدى العيون

أروع وأجمل منتدى
 
البوابةالرئيسيةالتسجيلمكتبة الصوردخول

شاطر | 
 

 قصص عن العين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

ذكر عدد الرسائل : 139
العمر : 48
المزاج : مسرور
تاريخ التسجيل : 22/01/2008

مُساهمةموضوع: قصص عن العين   الأحد 2 مارس 2008 - 15:59

العين : أن تصيب الإنسان بعين وعان الرجل بعينه عيناً ، فهو عائن ، والمصاب معين على النقص ومعيون على التمام ، أصابه بالعين .


يقال : أصابت فلاناً عين إذا نظر إليه عدو أو حسود فأثرت فيه فمرض بسببها ويطلق على العين بالنفس فيقال : أصابت فلاناً نفس . نفس أي عين ، والنافس : العائن


وعوام نجد يسمون العائن ( نضولا ) لأن العائن يرمي بعينيه .


ولعل ذلك مأخوذ من ( نضل البعير ) بمعنى هزل ، لأن الهزال نتيجة العين .


* محاولة إصابة الرسول صلى الله عليه وسلم بالعين :


قال الكلبي كان الرجل من العرب يمكث لا يأكل شيئاً يومين أو ثلاثة : ثم يرفع جانب الخباء فتمر به الإبل والغنم فيقول : لم أر كاليوم إبلاً ولا غنماً أحسن من هذه ، فما تذهب إلا قليلاً حتى تسقط طائفة هالكة !!


فسأل الكفار هذا الرجل أن يصيب لهم النبي عليه الصلاة والسلام بالعين فأجابهم ، فلما مر النبي عليه الصلاة والسلام أنشد :


قد كان قومك يحسبونك سيداً


وأخال أنك سيد معيون


فعصم الله نبيه عليه الصلاة والسلام ونزلت : ( وإن يكاد الذين كفروا ليزلقونك بأبصارهم )


* قوته من كسب عينه .......!!


قال القرطبي : ( كانت العين في بني أسد ، حتى أن البقرة السمينة أو الناقة السمينة تمر بأحدهم فيعاينها ثم يقول : ياجارية .. خذي المكتل والدرهم فأتينا بلحم هذه الناقة ، فما تبرح تقع للموت فتنحر ).


* العين تقتل :


قدم عروة بن الزبير على الوليد بن عبدالملك ومعه ابنه محمد ، وكان من أحسن الناس وجهاً ، فدخل يوماً على الوليد في ثياب وشى وله غديرتان وهو يضرب بيده فقال الوليد : هكذا تكون فتيان قريش ، فعانه فخرج من عنده متوسناً فوقع في اصطبل الدواب فلم تزل الدواب تطأه بأرجلها حتى مات .


* رجل يصيب نفسه بالعين :


قال المناوي وفي إصابة الإنسان نفسه بالعين قال الغساني :


نظر سليمان بن عبدالملك في المرآة فأعجبته نفسه فقال : كان محمد صلى الله عليه وسلم نبياً وكان أبو بكر صدَيقاً وعمر فاروقاً وعثمان حبيباً ومعاوية حليماً ويزيد صبورا وعبدالملك سائساً والوليد جباراً وأنا الملك الشاب فما دار عليه الشهر حتى مات .


رجل يعين بمجرد السماع بدون رؤية :


قال الأصمعي : رأيت رجلاً عيوناً سمع بقرة تحلب فأعجبه شخبها فقال : أيتهن هذه ؟ فقالوا الفلانية لبقرة أخرى يورون عنها ، فهلكتا جميعاً ، المورى بها والمورى عنها .


قال الأصمعي : وسمعته يقول : إذا رأيت الشئ يعجبني وجدت حرارة تخرج من عيني .


ماتت البقرة !


قال أبو عبدالرحمن بن عقيل الظاهري سمعت والدي يحدث وأنا في أول التمييز وكنا مقيظين في بليدة قرب شقراء تابعة لها أن رجلاً في البليدة ترك بقرته عند بابه قبيل صلاة الظهر ، وكانت حافلة الضرع تقطر عافية ورواء ، فلما عاد وجدها مضطجعة قد ارتفعت رجلها إلى سقف الساباط ( المجبب ، أو المرمل ، أو المجباب ) وقد انتفخ بطنها فذبحوها ، وكانوا يظنون أنها أكلت خنفساء ، لأن الخنفساء سامة تقتل الماشية وتنفخ بطنها ، فلما سلخوا ضرعها وجدوا تحت الجلد مهراً بخمسة أصابع حمراء باضعة في الضرع ، وقد أخذ الضرع وعرضه على الخارجين من المسجد من صلاة الظهر .


فهذا أثر حسي منظور للعين .


الحذر واجب :


وسمعت والدي يحدث عن تلك البليدة أن الجماعة تراءوا هلال شهر رمضان في سطح المسجد قبيل أذان المغرب وكان بين المترائين بدوي قاطن ( قعدي ) فرأى الهلال وأٌ حرج أشد الحرج ، لأنه إن كتم الهلال أثم ، وإن أخبر برؤيته خاف على نفسه العين ، لأن كلاً من الحاضرين تلقاعه ، فأنسل خارجاً إلى أسوار البليدة وصلى وحده ، ثم عاد والجماعة يخرجون من المسجد ، فاحتضهم بمنكبيه العريضين ، وأخبرهم أن الشاوي ( راعي الغنم ) رأى الهلال ، فدخل الراعي يتقدى بعصاة وعاش حياته فاقداً عينيه .


الابن الذي أسقط أسنان أمه :


حدثني محمد بن يحيان رحمه الله عام 1373 هـ تقريباً أن عجوزاً لم يبق لها سوى نابين أسودين متهشمين فقال لها ولدها وكان تلقاعه ( عائن ) : إن نخل آل فلان يسقي على كالتين فلفظت نابيها في يدها .


وفي رواية : أنه قال مفتاح صفة آل فلان ( وكانوا أثرياء ) ليس له إلا سنين أو قلقلتين ، فلفظت نابيها بيدها .


وارتدت القهوة من حلقة :


وحدثني الوالد أن طفيليا ضايق شلة من الأصدقاء فلما برم به أحدهم قال : صب القهوة للذي سواقيه لا تشبي ! .


وأشار إلى الطفيلي ، فارتدت القهوة من حلقه وبقي شاخصاً مدة جلوسهم حتى عوده فقام .


وتنغصت حالة الزواج :


وزارني ليلة ما أحد زملائي في الدراسة وكنت متأهباً مع والدي لنذهب معاً لعقد الزواج وهو أول زواج لي فصرفه الوالد بعنف ، ولم يذكر له أين وجهتنا ، فلحقته معتذراً وقلت له : الحقيقة أننا ذاهبون للعقد على بنت فلان .


فتنغصت حالة الزواج بالأكدار وعشت معها في جحيم لا يطاق حتى كان الفراق .


الجار الحقود .


وحدٌثت أن أحدهم في القرية يأكل عشاءة في الليل مع ابنه بعد صلاة العشاء في نور القمر ، وكان لعشائهم نكهة لذيذة فأطل عليه جاره من الجدار ، فلما نام انتفخ بطنه وصار يصيح بعد يقظته ويقول : فكوا يد فلان من رقبتي فإنه يخنقني ، فبادروا له بفضلة العشاء يأكل منها رغماً فقام الفلاح سليماً بإذن الله .


طفل رفض ثدي أمه :


قال الأستاذ وحيد بالي : كنت في زيارة بعض الأقارب ، فذكروا لي أن طفلاً عندهم قد رفض ثدي أمه منذ عدة أيام ، بعدما كان يرضع رضاعة طبيعية ، فقلت لهم : أحضروا الطفل . فأحضروه فرقيته بالمعوذات وما تيسر من الأدعية الواردة ، ثم قلت : لهم اذهبوا به إلى أمه ، وجاءوا في الحال يبشرونني أن الطفل قد التقم ثدي أمه والفضل لله وحده ولا حول ولا قوة إلا بالله .


العين وخراب الدار :


وقال : أما هذا الامر فقد حدث في بيتنا ، والأمر باختصار أنه جاءني رجل وامرأة عجوز ، فدخل الرجل عندي في المجلس يحكي لي قصة أمه ، ودخلت العجوز عند أهلي ثم استدعيتها ، فقرأت عليها ثم انصرفا ، فنظرت في البيت فإذا فيه دود أبيض كثير جداً فتعجبت من ذلك فقام أهلي بتنظيف البيت بالمكنسة ولكن سرعان ما ظهر الدود مرة أخرى في كل الغرف فقلت لأهلي تعالي نفكر في الأمر ماذا قالت لك هذه العجوز قالت كانت تنظر إلى جوانب وتطيل النظر لكن ما تتكلم بشئ - ففهمت أنها عين - رغم أن بيتنا متواضع جداً ، لكن لعل هذه العجوز تعيش في البدو ولم تر الحظر قط ، المهم أحضرت ماء وقرأت عليه رقية العين وقمت برشه في جوانب البيت فسرعان ما اختفى الدود ، وعاد البيت كما كان .


قتل ابنه بعينه - عليه من الله مايستحق


كان احد الرجال - ولا داعي لذكر اسمه - يتميز بعين تشق الحجر ، وكانت له ابنه جميلة وربة بيت ممتازة .


وبينما الأب عائداً في إحدى الليالي ، فتحت له ابنته الباب فنظر إليها بعمق قائلاً : ( يابخت من ستكونين من نصيبة ) وماهي إلا ساعات إلا وارتفعت مؤشرات درجة الحرارة لدى المسكينة ، ولم تطلع عليها الشمس إلا وهي جثة هامدة لقد أرسل الأب ( الشرير ) عينيه حاملة بندقية سريعة الطلقات فأردى ابنته قتيلة بنظرة عين .


وسقط الرخام


يعترف أحد المصابين بالعين فيقول : ( سكنت في منزل جديد وزارني عدد من الأصدقاء من بينهم صديق معروف عنه الحسد ، وأصر الصديق على مشاهدة مخطط المنزل بل والاحتفاظ به لأنه - كما قال - لم ير مثيلاً له من قبل حيت التشطيب وكمية الرخام الموجود ، وخرج الأصدقاء من عندي لا ستيقظ في الصباح وأجد الرخام دقيقاً وهابطاً على سطح الأرض وتعلوه المياه التي خرجت من بين الشقوق ، وحمدت الله على أن العين أصابت الرخام ولم تصب أحداً بالمنزل .


العين جعلت الكف حفرة :


كان هناك امرأة ذات عين ثاقبة تدرس بالجامعة ، لا تقترب من زميلة إلا وأصابها الأذى ، تقول إحدى المصابات من ضحاياها : جلست بجانبها أثناء محاضرة بالجامعة وفجأة نظرت إلى كفي قائلة هذه أول مرة أنتبه لجمال يدك وتناسق أصابعك حيث لم أر جمالها من قبل ، وقبل حلول المساء شعرت بسخونة في يدي تزايدت مع دخول الليل وعندما جاء الصباح كانت حفرة في بطن يدي على هيئة عين متقرحة ، فراجعت أطباء كثيرين ولم ينفع العلاج ، ومازلت منذ أربعة أشهر أعاني من العين في باطن يدي .


وتعطلت السيارة


يروي م . الشهراني ما حدث ذات مرة عندما كان راكباً في سيارة أجرة ومعه أشخاص آخرون ، وعندما حان نزول أحد الأشخاص امام منزله رفض دفع الأجرة وعندما أصر السائق على حقه دفع الراكب الأجرة على مضض ، ودخل منزله ، ولم تتحرك السيارة قيد أنملة ، وعندما كشفنا على السيارة فلم نجد بها عطل ، وظللنا هكذا فترة زمنية غير قصيرة ، حتى قال أحد الركاب قد يكون هذا الراكب حسوداً ، وبالفعل طرقنا عليه بابه وسألناه أن يتركنا نذهب فرفض فأعاد إليه السائق أجرته وعرض عليه مالأً آخر فرفض ثم تفل على السيارة فانتهى عطلها وأكملنا الرحلة .


وانكسر الطبق


ن . ع . الأحمري طالب ثانوي ، كان يشاهد يومياً مجموعة من الزملاء يلتفون حول زميل آخر ويضحكون ثم انضم إليهم ليكتشف أن أحد زملائه حسوداً ، كان يفعل هذا الحاسد الصغير أشياء لا تصدق ، فإذا نظر إلى طبق طعام في يدي أحد وقع الطبق وانكسر في الحال ، وكان يعترف بذلك ويقول سأفعل كذا ويفعله ، وعندئذ يقوم الزملاء بالضحك على أفعاله واللعب بممتلكات الناس . والمسلم الصادق لا يكون كذلك بل يقول : ما شاء الله .


وأمسى أعمى


قال جمال . ع بائع : ( منذ ما يقارب من عشرين عاماً كنت أسكن في إحدى القرى . وكان هناك عداء مستحكم بين رجلين من أهالي القرية .. فاضطر أحدهما إلى طلب العون من شخص مشهور عنه الإصابة بالعين لإيذاء الآخرين .


ووقفنا سوياً عند شاطيء البحر .. وحتى يجرب هذا الشخص تأثير ( الحاسد ) أشار إلى مركب في وسط البحر لا ترى بسهولة طالباً من ( الحاسد ) أن يحرقه أو يحدث به عطباً .


لكن الحاسد لم يستطع أن يرى المركب لبعد مسافتها .. فقال متعجباً للرجل : أيه إن عينيك لقوية كالصقر لا ستطاعتك رؤية تلك المركب .. ولم يكد ينته من هذه الجملة حتى أصيب هذا الرجل بالعمى .


( التراكتور) أصبح نصفين :


ويروي عبدالله . ع ( مدرس ) واقعة أخرى ..


يقول : منذ عدة سنوات وأثناء دخول التيار الكهربائي لإحدى القرى .. وخلال عمل شركة تركيب الأعمدة في الأرض التي يملكها شخص مشهور له بالعين .. اعترض صاحب الأرض على تركيب عمود الكهرباء داخل أرضه وعندما رفض العامل الاستجابة لطلبه نظر هذا ( العائن ) إلى ( التراكتور ) بحنق .. ومن هذه اللحظة ( تصلب ) الموتور الخاص بهذا التراكتور .. وانقسم إلى نصفين .


ولقيت العروس حتفها :


يذكر محمد . م ( موظف ) واقعة شاهدها بنفسه يقول : كان في قريتنا فتاة جميلة .. تقدم إليها شخص من المشهور عنهم الإصابة بالعين فرفضه أهلها .. وعند ذهاب الفتاة إلى منزل زوجها نظر إليها ذلك ( العائن ) بعينين ملؤهما الحقد فلاقت تلك الفتاة حتفها على الفور .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://oyoun.yoo7.com/index.html
السعيد
عضو جديد
عضو جديد
avatar

ذكر عدد الرسائل : 38
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 22/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصص عن العين   السبت 8 مارس 2008 - 23:44

قصة ممتعة شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الجاحظ
مشرف مميز
avatar

ذكر عدد الرسائل : 100
العمر : 26
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : فرح
إحترام قوانين المنتدى :
تاريخ التسجيل : 01/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصص عن العين   الجمعة 14 مارس 2008 - 14:10

بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصص عن العين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى العيون :: القصص القصيرة-
انتقل الى: