منتدى العيون

أروع وأجمل منتدى
 
البوابةالرئيسيةالتسجيلمكتبة الصوردخول

شاطر | 
 

 المال أم العلم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

ذكر عدد الرسائل : 139
العمر : 48
المزاج : مسرور
تاريخ التسجيل : 22/01/2008

مُساهمةموضوع: المال أم العلم   الأحد 2 مارس 2008 - 15:58

قرر هذا الفارس العودة للمدينة المنورة ، فذهب لإستئذان القائد ، فأذن له فجهز "فروخ" (أبو عبد الرحمن ) نفسه للرحيل .وبدأ في رحلة العودة ، يسابق الزمن ، يخشى ان يقضى بنحبه ، قبل أن يرى زوجته من جديد ، فوصل المدينة على فرسه ورمحه في يده .ثم توجه مسرعا الى داره ، لم يتغير مكانها ولاحالها .حمدالله عندما رأى داره كما تركها ، ثم دفع الباب برمحه .فخرج ربيعة من الدار مسرعا وصاح بالرجل : ياعدو الله ، أتهجم على منزلي فأجاب الفارس الشيخ بغضب : ياعدو الله ، انت دخلت على حرمتي .فهجما على بعضهما البعض ، فاجتمع عليهما الجيران ووصل الخبر لمالك بن انس ومشيخة المدينة ، فأتوا يعينون ربيعة .فقال ربيعة والله لا أفارقك الا عند السلطان .
فقال الشيخ : والله لا افارقك الا بالسلطان وانت مع إمرأتي .
فكثر الضجيج ، وارتفعت الأصوات ، وما أن أبصروا مالكا حتى سكت الناس فقال الإمام مالك : أيها الشيخ ، لك سعت في غير هذه الدار.
فقال الرجل : هي داري وأنا فروخ مولى بني فلان .
فسمعت زوجته كلامه ، فخرجت وقالت : هذا زوجي وهذا ابني الذي خلفه وانا حامل به . فاعتنقا جميعا وبكيا ، ودخل فروخ المنزل ، وذهب ربيعة الى المسجد النبوي الشريف .
جلس الفروخ الى زوجته ، وأخذ يحدثها عما كان عليه حاله على ثغور الإسلام ، وسألها عن حالها وكيف قضت كل هذه السنين بمفردها . ثم أخرج أربعة الاف دينار ، وقال لزوجته ، أخرجي المال الذي عندك لأضمه لهذا المال فقالت : المال دفنته ، وانا أخرجه بعد أيام لكن اذهب الآن وصلي في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فخرج فروخ ، ولما وصل المسجد ، وجد حلقة كبيرة ، فيها أشرا ف أهل المدينة كمالك بن أنس ، والحسن بن زيد وأبن أبي علي اللهبي والمساحقي ، وجمع كبير من الناس ، فوقف على الحلقة ففرج له الناس .وكان على صاحب الحلقة طرحة طويلة ونكس صاحبها رأسه قليلا فلم يتمكن فروخ من معرفة صاحبها .ثم سأل فروخ الناس : من هذا الرجل ؟.
فقيل له : هذا ربيعة بن ابي عبد الرحمن .
ففرح فروخ ، وتوجه لداره ، وقال لزوجته ،لقد رأيت ولدك في حالة ، مارأيت أحدا من أهل العلم والفقه عليها .
فقالت : فأيما أحب اليك ، ثلاثون ألف دينار او هذا الجاه الذي هو فيه ؟
فقال : والله هذا احب الي من المال .
فقالت : فإني أنفقت المال كله عليه .
فقال : فوالله ماضيعتيه .
انتهت رحلتها لهذا اليوم ، لنتعلم منها دروسا في التضحية ، فنرى المسلم يلبي داعي الجهاد حتى ان كان في اشد أوقات فرحه ، ألى ايام العرس وتعلمنا منها دروسا في الصبر ،فترى المسلمة الشريفة العفيفة تصبر على مااصابها وترعى الله في زوجها مهما طالت مدة غيابه .وناخذ منها العبرة في اهمية العلم ، فالعلم اهم بكثير من اي مال في الدنيا مهما بلغ .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://oyoun.yoo7.com/index.html
السعيد
عضو جديد
عضو جديد
avatar

ذكر عدد الرسائل : 38
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 22/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: المال أم العلم   السبت 8 مارس 2008 - 23:45

مشكور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المال أم العلم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى العيون :: القصص القصيرة-
انتقل الى: